vendredi 31 juillet 2009

مساجد قرية سيصيض


* * *

مساجد قرية سيصيض
* * *
توجد في قرية سيصيض مساجد أثرية، تدل على مدى تشبث ساكنته بالدين الحنيف، وعلى مدى تفقههم في الدين منذ القديم، فقد توارث قدماء أهل سيصيض، حفظ القرآن الكريم في كتاب المسجد، والتفقه في الدين، وكانت كل أسرة لا تخلو من طالب أو فقيه سواء من الرجال أو النساء، ويتجلى ذلك في محبتهم لتسمية أبنائهم باسم النبي محمد صلعم، وأسماء الصحابة الكرام، مثل اسم (أحمد وعلي وسعيد والحسن والحسين وعمر وابراهيم وغيرها) وقد روى الأقدمون أن مسجد سيصيض شهد في زمن من الأزمان حلق رؤوس 100 نفس تحمل اسم محمد، وهذا يدل على الكثافة السكانية التي كانت تعيش في القرية، قبل أن يأتي عليها وباء الطاعون الذي أباد أكثرهم في أول القرن 19 م، وفي هذا البحث سنتناول ثلاثة مساجد قائمة في سيصيض، مع الاشارة الى مصلى العيدين
---------------------------------
مسجد أكادير سيصيض


في هذا المكان الخرب تقع أطلال مسجد أكادير سيصيض، وموقعه في مدخل أكادير على اليسار
* * *
هو أقدم مسجد معروف لحد الآن في قرية سيصيض، وكان مقاما في داخل أكادير سيصيض، وكانت تؤدى فيه الصلوات الخمس، كما كانت تعقد فيه اللقاءات بين أهل القرية، لمداولة أمورهم، ومن الأمور الغريبة التي عقدها أهل القرية لاحترام وتقدير العبادة في هذا المسجد (أنهم أدخلوا في لوح أكادير شروطا تتعلق باحترام قدسية العبادة فيه، حيث نجد في أحد فصول لوح أكادير سيصيض، أن من أدركه وقت الصلاة وهو حاضر في حصن أكادير، ولم يؤدي صلاته في مسجده، تفرض عليه غرامة مغادرته في وقت الصلاة) أي أن الصلاة المفروضة يجب أن تؤدى في مسجد أكادير للحاضر فيه أثناء رفع الأذان
وقد ورث أهل سيصيض هذه العادة الحميدة من روح التدين، ومراعاة الأخلاق، والتمسك بالفضيلة، من أسلافهم الذين علمهم أولي الأمر، من الدول المتعاقبة في حكم المغرب، وخاصة في عهد المرابطين الذين ترجع اليهم كل هذه الفضائل في سوس، وفي ذلك يقول العلامة العثماني : (وهم يعاقبون من انتهك حرمة المساجد أو حرمة من فيها، كما يعاقبون من ترك الصلاة، وقد كان هذا من جملة التقاليد التي ورثوها عن دولة المرابطين، وعن مؤسسها الشيخ عبدالله بن ياسين الجزولي، الذي كان يعاقب على ترك الصلاة وعلى التخلف عن صلاة الجماعة، وعن دولة الموحدين الذين يقتلون تارك الصلاة، كما كان من عادة الجزوليين رجم من انتهك حرمة رمضان)، وهذا طور من الأطوار التاريخية لمساجد سوس، ومن ضمنها مسجد سيصيض كصورة مصغرة لها، أما في العصور الأخيرة وخاصة في القرن 19 الميلادي، فقد تغيرت أحوال المساجد وأدوارها، كما سنرى في المسجد التالي
-------------------
مسجد سيصيض العتيق
هو المسجد الثاني الذي أسسه أهل سيصيض بعد المتقدم أعلاه، والكائن في وسط دوار سيصيض القديم، بين حي تاكاديرت وحي إيغير، بجوار المقبرة الرئيسية، وقد بني أثناء انتقال سكان سيصيض الى سفح جبل أكادير، بعد أن ضاقت بهم الأحياء القديمة بأعلى الجبل، وبعد أن أجلاهم وباء الطاعون الجارف سنة 1800م، وشكل المسجد الهندسي غير منتظم، كما هو الحال في جميع مساجد سوس، ويحتوي على مرافق وهي
مقصورة الصلاة السفلية : تؤدى فيها الصلوات النهارية والصيفية
مقصورة الصلاة العلوية : تؤدى فيها الصلوات الليلية والشتوية
أخربيش : وهو مكان مخصص للحطب وتسخين ماء الغسل والوضوء
المياضي : جمع ميضاء وهي مكان الوضوء والغسل أيضا وليست مراحيض، فهذه الأخيرة لها أمكنة خاصة بها خارج المسجد
الحضار : وهو عبارة عن كتاب قرآني يعلم فيه الفقيه القرآن
أحانو نطالب : وهي غرفة خاصة بإقامة الفقيه كمسكن له
تانوضف : وهي خزان مائي للوضوء والغسل والاستعمالات الأخرى
أحانو نتفيـيشت : وهي غرفة لخزن محصول أوقاف المسجد الزراعية من ثمار الأركان، والحبوب، وكلمة (تيفييشت) تعني قشرة ثمار الأركان، ويطلق عليها هذا الاسم قبل أن تقشر وتزال عن الجزء الأوسط الصلب من ثمرها
وتوضع في هذه الغرفة أيضا تجهيزات وأدوات الجنائز

مسجد سيصيض العتيق وتجاوره المقبرة وتظهر مقصورة الصلاة العلوية بوضوح
* * *
أما فيما يتعلق بالوضعية الدينية للمساجد في هذه الفترة، سواء في المجتمع السوسي عامة والساكنة في سيصيض خاصة، فقد فترت شدتهم في الخضوع لأمور الدين، كما كانوا قديما في مسجدهم السابق بأكادير، وأصبح النهي عن المنكر فيه مرونة شديدة، كما هو الحال في عصرنا الحاضر، وخاصة بعد الاحتكاك مع المجتمع الأجنبي في القرون الأخيرة ومنه التدخل التركي والأوروبي سياسيا واقتصاديا
وبعد مرور قرن من الزمان، تعرض مسجد سيصيض العتيق هذا للتصدع لهشاشة بنيانه بسبب عوامل الطقس القاسية آنذاك، فاجتمع أهل سيصيض وقرروا ترميمه وتجديد بنائه، لكنهم وقعوا في ملابسات الاختلاف حول مصادر تمويل البناء، ولما ازداد خلافهم حول هذه المسألة، رفعوا أمرهم الى مفتي الديار المزالية، والذي وضع حدا لهذا الخلاف، بعد أن أصدر فتوى شرعية لهذا الأمر، ولدينا وثيقة تؤرخ لهذا الحدث، وهي التالية
* * *
وثيقة بناء مسجد سيصيض

---------------------------
هذه وثيقة ثمينة تتعلق بفتوى حول تمويل مشروع بناء مسجد قرية سيصيض بقبيلة أيت مزال، وقد أصدر المفتي هذه الفتوى استجابة لطلب سكان هذه القرية، بعد أن استشكل عليهم الأمر في مصادر تمويل صندوق المسجد، ووضع ميزانية خاصة لبنائه
وبما أن مركز منطقة أفلا واسيف هو المدرسة العتيقة تيمزكيد أوسرير فلابد من وضع طلب السكان لدى محاضر هذه المدرسة، والذي سيرفعه بدوره الى مفتي القبيلة للنظر في فصل هذه القضية
وسيجد القارئ بين سطور هذه الوثيقة رأي العلماء في أعراف قبيلة أيت مزال، ومدى احترام القضاة والفقهاء لأعراف البلد الذي يستقرون فيه بسوس، بشهادة العلماء الكبار، والذين ينتشرون في المدن العلمية الكبرى، كفاس ومراكش، ونظرا للبعد الشاسع بين مراكز المخزن ومناطق القطر السوسي الذي عرف عنه ضعف التواجد المخزني في ترابه عبر القرون الماضية، وأمام هذا الوضع الاجتماعي والسياسي، أعطى المخزن المركزي للسادة القضاء في سوس كامل التصرف مع ما تقتضيه الأحوال والأزمان، رحمة بالعباد
وبناء على كل ما ورد في هذه الوثيقة من تحليلات أصدر المفتي فتواه بأن توضع ميزانية بناء المسجد على تجرية الأثلاث
ثلث على الكوانين : جمع كانون، والكانون هي الأسرة وتسمى بتاشلحيت تاكات
ثلث على تايافوت : وهي المحصول الزراعي الذي ينتج من الأملاك الحبسية الموقوفة للمسجد
ثلث على النوائب : وهي الواجبات التي يؤديها السكان للمشارطات والتبرعات والأداءات الواجبة على السكان للمسجد وإمامها وطلبتها والتي تسمى بتاشلحيت لحضار
وفيما يلي نص هذه الفتوى منسوخا ليسهل على المستطلع قراءتها، وقد أصدرها العلامة المفتي سيدي ابراهيم بن محمد المسفيوي، وهو أحد علماء قبيلة أيت مزال المشهورين، حيث ورد ذكره في كتاب المعسول للعلامة المختار السوسي
------------------------------------
نص الفتوى
------------------------------------
الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وآله
وبعد فيجب على القاضي والمفتي مراعاة أعراف البلاد وعوائدها والعادة كلما تقررت في شيء اعتبرت
قال الإمام القرافي في الفرق الثامن والعشرين من قواعده، مهما تجد العرف فاعتبره ومهما سقط فأسقطه، ولا تجهل تحمل على المفضول في الكتب طول عمرك، بل إذا جاءك من غير إقليمك من يستفتيك فلا تجره على عرف بلدك بل استند على عرف بلده وأجره عليه وأفت به دون عرف بلدك والمقرر به كتبك، قال فهذا هو الحق الواضح والجمود على المنقولات أبدا ضلال في الدين وميل عن مقاصد علماء المسلمين والسلف الماضين وفتنة في الأرض وفساد كبير
وفي تقييد اليزناسي : من عرف أعراف الناس فعدل عنها وينقل الأقوال المتقدمة عن القدماء فقد أخطأ طريق الحق والصواب لأن تلك الأقوال إنما هي حيث لا عرف، وما ذكر كله بنقل الوفراني في أحكامه للقضاة
وعلى هذا تجر نازلة أهل سيصيض في بناء مسجدهم إن لم يكن للمسجد مال يبني به فيفرض على الأثلاث، ثلث على الكوانين، وثلث على تايافوت، وثلث على النوائب، كما هو عادة الناس في هذه البلدة في فرض حضار أئمة مساجدهم
وأما إن كان للمسجد مال فيبنى منه إن لم يوجد متبرع وهذا هو الحق المنحى عند الله
كتبه حجة شرعية لهم بتاريخ 10 من صفر عام 1309 هـ - ويوافقه 1892 م - عبد ربه ابراهيم بن محمد المسفيوي لطف الله به
* * *


صورة وثيقة بناء مسجد سيصيض
*
* * *
*
--==*==--
صور أخرى لمسجد سيصيض
--==*==--

مرافق مسجد سيصيض من الخارج


* * *
مقصورة الصلاة العلوية في مسجد سيصيض
* * *
مقصورة الصلاة السفلية ومحرابها في مسجد سيصيض العتيق
* * *

مقصورة الصلاة بالمسجد ومحرابها العتيق بسيصيض
* * *
باب المسجد العتيق بقرية سيصيض - أيت مزال
--==*==--
--==*==--

-------------------------------
مسجد سيصيض الحديث
هو المسجد الجديد الواقع على ضفة وادي سيصيض، والذي أسس بنيانه في أوائل السبعينات من القرن 20 الميلادي على يد أحد المحسنين من اهل سيصيض رحمه الله وجعله في ميزان حسناته، بعدما استقر السكان على ضفاف الوادي، وعمروا أراضي الجنان بالمنازل الحديثة مكان الأشجار والأغراس، وقد أقيم هذا المسجد على الطراز الحديث، فهو عبارة عن بناية لمركب ديني تقوم على زاويته صومعة، وسكنى الامام، والمقصورة السفلية والعلوية، وأخربيش، وقاعة الجلوس، وأماكن الوضوء، وساحة خارجية للمناسبات، وقد اعتمد هذا الصرح الاسلامي في القرية كمسجد رئيسي للقرية، تقام فيه الصلوات الخمس وغيرها من المناسبات الدينية، في حين تخلى السكان عن المسجد العتيق في الدوار القديم تتداعى أسقفه وجدرانه للخراب والدمار، وهذه سنة الحياة، وتلك الأيام نداولها بين الناس، صدق الحي الدائم الذي لا يموت
* * *


المسجد الحديث بوادي سيصيض
* * *
الواجهة الغربية للمسجد
* * *
المسجد الحديث وصومعته بوادي سيصيض
* * *الواجهة الجنوبية للمسجد الحديث بوادي سيصيض
* * *
***
* * *
*
مصلى العيد
* * *
يوجد في قرية سيصيض بأيت مزال، مصلى العيد القديم ومصلى العيد الحديث
---------------------------------------
مصلى العيد القديم
يقع هذا المصلى في الفجة الغربية المقابلة لدوار سيصيض القديم، في المكان المسمى باسمها، وهو تنرارت العيد، في جنوب الممر المؤدي الى هضاب وينتلن وفتسرفين، ولا وجود لسور يحيط يها، ولا محراب سوى علامة حجرية لحدود مصلى الامام
---------------------------------------
مصلى العيد الحديث
يقع هذا المصلى في سفح جبل أكادير سيصيض الجنوبي، في منطقة إيكراد، وقد أسسه المحسنون من أهل الدوار في أوائل السبعينات من القرن العشرين الميلادي، ويحيط به سور وباب ومحراب، ولا سقف له، وشكله الهندسي مربع، وهذا المصلى هو البديل للمصلى القديم المذكور أعلاه

* * *

* * *
* * *
تحرير : محمد زلماضي المزالي
* * *

رجــوع
------------------------------------
* * *

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Une erreur est survenue dans ce gadget
Une erreur est survenue dans ce gadget

Messages les plus consultés