vendredi 31 juillet 2009

مناطق قرية سيصيض


* * *
مناطق وأحواز قرية سيصيض

* * *
تحيط بقرية سيصيض مناطق مختلفة ومتنوعة من حيث التضاريس والطبيعة، من جبال وهضاب وتلال وضفاف الوادي وروافده من شعاب وغدران وجداول، وكلها تحمل أسماء خاصة بها تمييزا عن غيرها من المناطق المجاورة، وتدخل ضمن أملاك أهل قرية سيصيض، الصائرة اليهم بالارث من أسلافهم منذ قرون، أبا عن جد، حتى إن أسماءها أيضا ظلت متوارثة مند عهود، باللغة الأمازيغية وهذا ما يدل على عراقة هذه الربوع الأمازيغية، واصالتها التاريخية، فبعض أسمائها تعرف معانيها وتدل على وصف المكان المتواجدة فيه، والبعض الآخر لا تعرف معاني أسمائها فظلت تنطق كما هي منقولة من السلف، وربما كان الأقدمون يعرفون معاني أسمائها، بصفتهم السابقين زمنيا الى هذه اللغة التي ضاع منها الكثير من كلماتها في العصر الحاضر
وفيما يلي جدول بأسماء هذه المناطق وبيان مواقعها ومحاولة معرفة معانيها، وألتمس المعذرة إن كنت أخطأت في تحديد بعض الأماكن أو تسميتها، لعلمي أن من نشأ في ترابها أفضل مني علما بها، أما بالنسبة لي فأنا أقدم لابن بلدي هذا المجهود الشخصي بالرغم من أن مسقط رأسي يبعد عن هذه البلاد مسافة 600 كلم، بمدينة الدارالبيضاء، لكن غيرتي وشوقي لوطن أجدادي وأسلافي، دفعني أن أصل الى ما وصلت اليه من بيان حقيقة تاريخ بلدنا لنقدمه للأجيال القادمة نحن بدورنا
لأجل ذلك أطلب من القارئ والمتصفح لهذه المدونة، المساعدة لتصحيح ما يستحق تصحيحه على الرحب والسعة، وأملنا أن نصل جميعا الى الحقيقة التاريخية لبلدنا العزيز

* * *

منطقة تقع جنوب منطقة إيغالن، تحاذي شمال منازل أيت سي يحيى الراضي بالوادي، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (الخرق آد) ومعنى {الخرق} قطعة القماش و(آد) هي ذاك، وتطلق كلمة أدغار في سوس على القطعة الأرضية الغير المنتظمة، كالمثلثة أو المضلعة الشكل
أدغاراد
منطقة صخرية تقع خلف قمة أكادير سيصيض الجنوبية مباشرة، وفي قمتها ضريح مغمور لا يعرف له أثر ويعتقد أن فيه مدفن علم من أعلام سيصيض واسمه سيدي عبيدالله، والصعود اليه شاق جدا
أسرير
منطقة زراعية تقع على الجبال بالشمال الشرقي لدوار سيصيض القديم، وتجاورها منطقة تامداكو شمالا ومنطقة أوزو نايت صالح جنوبا
أشلالك
منطقة سيصيضية حدودية بين قبيلة أيت مزال وقبائل إيلالن، واسم أفاتن بتاشلحيت يعني جمع أفـا وهو قمة الجبل، والترجمة القريبة لهذا المعنى بالعربية هو المرتفعات أو القمم، وقد عرفت هذه المنطقة بأنها كانت مسرحا للمعارك التاريخية بين قبائل ايلالن وقبائل أشتوكن الجبليين، وذلك في اطار المعارك التي كانت تدور بين حلفي تاحكات وتاكوزولت الشهيرتين في سوس
أفاتـن
منطقة زراعية تقع على الجبال بالشمال الشرقي لدوار سيصيض القديم، وتجاورها منطقة إيفرض اولكنز
أكجكال
منطقة تقع في أعالي مرتفعات سيصيض الشمالية على طريق تيريت الرابطة بين أيت باها وإداكنيضيف، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (رقبة ألوس) لأن الرقبة هي أكرض بتاشلحيت، وألوس اسم لنوع من الصخور تحمل هذا الاسم، ومعلوم أن أغلب العناصر الصخرية التي تكسو جبال قبيلة أيت مزال، هي من النوع المسمى (ألوس) وهي سوداء اللون تميل الى الزرقة، وقد أظهرتها عوامل التعرية بوضوح في جبل أكادير سيصيض، وفي الماضي كان هذا المنحدر الجبلي قديما غاصا بأشجار اللوز والتين في شكل متدرج بديع، وقد أصبح الآن بلقعا جافا من أية شجرة مثمرة
أكرض والوس
منطقة تقع بسيصيض
أكني كسع
منطقة تشمل غرب جبل أكادير سيصيض، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (ظل الحصن) لأن ظل الحصن هو الجهة الغربية منه، وأمالو بتاشلحيت هو الظل وليس الغرب، لأن الغرب هو تاكوت، فالجهة الغربية من الجبل تسمى (أمالو) وتقابله في الجهة الشرقية (أنامر) وهو المشمس بالعربية
أمالو أوكادير
منطقة تقع بين جنان وادي سيصيض، على الضفة الشمالية، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم رمل بني سالم، لأن أملال بتاشلحيت هو الرمل، وأيت سالم هي عائلة عاشت في قرية سيصيض وانقرضت منذ قرن، وبقيت أسماؤها تطلق على بعض معالم سيصيض، وآخر من ذكر من أفرادها يدعى أحمد بن سالم، وأصل هذه العائلة يرجع بلاد تيزي نتارقاتين، فاستوطنت قرية سيصيض بفعل المصاهرة
أملال نيت سالم
منطقة تقع فوق طريق قرية أمرزكان تحت جبل تازولت، وقد ترجمه الموثقون القدماء إلى العربية باسم (مشمس الصباني)، والمشمس هو الوجه القبلي أو الشرقي للجبل، وعكسه أمالو، وهو ظل الجبل، أي الوجه الغربي منه، وأصبان هو الاسم العائلي القديم لعائلة أيت صالح، وهي من بين أقدم العائلات القاطنة بقرية سيصيض منذ أكثر من 7 قرون، وقد بقيت منها عائلة واحدة تحمل إسما عائليا حديثا وهو أزكار، وهذا الاسم أصبان أو الصباني هو اسم حرفي يدل على مهنة صاحبه وهي بيع مواد التنظيف كالصابون أو أنه يصنع هذه المادة المنظفة من عشبة جبلية معروفة بالمنطقة وتسمى بتاشلحيت تاسرا
أنامر أوصبان
منطقة سيصيضية شهيرة تقع تحت صخرة تاسليت المنهارة حاليا بفعل توسيع الطريق الترابية المتجهة للدوار القديم، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (مشمس أوغر) لأن مشمس هو (أنامر) بتاشلحيت أما كلمة (أوغر) فلم يجد القدماء لها معنى فدونوها كما هي، فهي كلمة أمازيغية جامدة لا محل لها من الإعراب، وتعرف هذه المنطقة الجبلية قديما بأنها كانت المرعى المفضل للمجترات الوحشية مثل الأيائل والأوعال والأروية والغزلان، وكذا الماشية الأليفة أيضا
أنامر أوغر
منطقة سيصيضية غربية، وتمتاز بتلالها المنبسطة، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (مشمس وينتلن) لأن المشمس هو مشرق الشمس، أي الواجهة الجبلية التي تطلع عليها الشمس في الصباح، وكلمة (وينتلن) لا يعرف لها معنى بالضبط إلا إذا اعتبرنا كلمة (إينتل) بالأمازيغية والتي تعني (اختفى) أي أن هذا المكان هو آخر ما يظهر فيه الغارب المغادر للقرية
أنامر وينتلن
وتقع على قمة هضبة غرب تلة أخرى تدعى تاوريرت ايزناكن وتطل أيضا على وادي سيصيض، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (ندرة العمة الزهراء) والندرة هي البيدر الذي يدرس فيه الحصاد، واسم السيدة المذكورة هنا وهي العمة الزهرة، يدل على نسبة هذا البيدر اليها، وفي وثائقنا بقرية سيصيض سيدات عديدات يحملن اسم (زهرة) ولا نعرف بالضبط أيهن المعنية بهذه النسبة
تانرارت نعمتي الزهر
منطقة سيصيضية تقع شرق دوار سيصيض القديم، وتجاور منطقة سرغامان جنوبا ومنطقة أشلالك شمالا، وكلمة (أوزو) بتفخيم حرف الزاي الأمازيغي وينطق بحرف الصاد مشموما بحرف الزاي، هو (الفدان) أو (الحقل المغروس) والنسبة المذكورة هنا لأيت صالح هي عائلة سيصيضية متأصلة وتعرف باسم قديم آخر وهو (أيت أوصبان) واسم آخر أقدم منه وهو (أيت بوزيد) وهو الأشهر
أوزو نايت صالح
منطقة حدودية بين أملاك سيصيض وأملاك قرية تيفشترار التابعة لقبيلة تاسكدلت بايلالن، بالشمال الغربي، وقد ترجمها الموثقون القدماء إلى العربية باسم (الأحجار البيضاء) لأن (إيزران) بالأمازيغية هي جمع (أزرو) وهو الحجر، و(ملولنين) بالأمازيغية هي جمع ملولن أي البيضاء
إيزران ملولنين
هي صخرة ناتئة في أقصى صفحة إيزيك واضاف المذكور، كبرج طبيعي، وتمتاز هذه الصخرة بمنظرها الطبيعي المشرف على أغلب جبال قبيلة أيت مزال
إيزيك نصالحين
صفحة صخرية متراصة تقع شمال دوار سيصيض القديم، وتمتاز بشكلها المشابه لسور صخري طبيعي عظيم، يحجب وراءه أرضا منحدرة تسمى أكرض والوس المذكورة سابقا، وكلمة (إيزيك) تعني الصخر، و(أضاف) تعني الحراسة، ولا ندري إن كانت هذه القمة المستطيلة تقام فيها حراسة منطقة أفلا واسيف بقبيلة أيت مزال ككل
إيزيك واضاف
صخرة تقع بوادي سيصيض بالقرب من المساكن غربا على شاطئ الوادي ومنها تمر الطريق الى إيكمران، وكلمة (إيسلي) بالأمازيغية هي الصخرة، وكلمة (ن بنعل) هي نسبة هذه الصخرة لاسم علم من أهل القرية يدعى بالاسم المختر (ابن علي)، أما اسمه الكامل (سيدي امحمد بن علي بن موسى ويزكورن) وهو أحد أجدادنا الذي ننتمي إليه حيث تعرف عائلتنا باسمها العائلي القديم وهو أيت بنعل
إيسلي نبنعل
منطقة خصبة تتميز بتربتها ذات اللون الطيني الأحمر، تقع في الحدود الفاصلة بين أملاك قريتي بيوكرى وسيصيض، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (الذروع)، وهي جمع ذراع، أي ذراع الجبل، وإيغالن بتاشلحيت هي جمع إيغيل وهو الذراع
إيغـالن
اسم لشعبة من غدران وادي سيصيض الواقعة في الضفة الشمالية، و(إيغزر) بالأمازيغية هو الغدير أو الشعبة الجبلية، من الروافد التي تحمل السيول للوادي، و(أليلي) هو اسم نبات معروف يدعى بالعربية (الدفلى) وأغلب الظن أن هذه المنطقة كانت غاصة بهذه العشبة لقربها من شاطئ الوادي حيث تنبث فيه بكثرة
إيغزر أوليلي
هو أحد أحياء دوار سيصيض القديم، ويقع تحت جبل أكادير سيصيض مباشرة في مشمسه، وتمتاز بيوت هذا الحي بوجودها تحت ظل صخوره الضخمة والمعلقة تحت أساسات الحصن في منظر رهيب، وكلمة (أيغير) بالأمازيغية تعني (المنكب) بالعربية
إيغير
منطقة تقع بسيصيض، ومعناها {منكب الرمال}
إيغير أوملال
منطقة زراعية تقع بوادي سيصيض، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (منكب الوليجة) لأن المنكب هو إيغير والوليجة هي تاغزوت
إيغير نتغزوت
منطقة سيصيضية، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (منكب الوليجة)، لأن المنكب هو إيغير بتاشلحيت، والوليجة هي تاغزوت بتاشلحيت، ومعروف أن تاغزوت أو الوليجة هي المدخل الأعمق في الوادي
إيغير نتغزوت
تقع هذه المنطقة تحت طريق تيريت الرابطة بين أيت باها وإداكنيضيف، وتقابلها قرية إيجورار في أعلى الجبل، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (حوض الكنز) لأن الحوض هو (إيفرض) بتاشلحيت والكنز معروف، وهذا الاسم لا يعرف معناه ولا القصد منه، ولا يوجد ما يدل على اسمه كالحوض وكنزه، وإنما هو اسم متوارث منذ قرون
إيفرض أولكنز
هو أحد المعالم الطبيعية لجبل أكادير سيصيض التاريخية، وقد ترجمه الموثقون القدماء الى العربية باسم (غار أكادير) لأن (إيفري) بالأمازيغية هو الغار، ويتميز هذا الغار بمواجهته للغرب حيث النسيم العليل والهواء الرطب، والتمتع بالاقامة فيه صباحا تحت ظل صخوره الزرقاء الضخمة
إيفري أوكادير
منطقة تقع بغرب سيصيض، وتمتاز بوجود التلال الصخرية التي تخفي بباطنها صخورا بيضاء، وكلمة (إيفري) هي الغار، و(إيمليل) هي المادة الترابية البيضاء، والتي يستعملها السكان في تبليط وتبيض جدران منازلهم، كما يستعملونها كمادة محافظة على الحبوب والمزروعات من حشرة الأرضة والسوسة، في مخازنهم بأكادير، وتوجد في هذه المنطقة كهوف كبيرة تاريخية حفرها القدماء للتنقيب واستخراج هذه المادة، وللعلم فإن هذه الأحجار البيضاء الشبيهة بالحجر الجيري تحتوي على مادة تدعى (الكاولان Caolan) وتستخدم في العصر الحديث كمادة أولية في صناعة أحواض الحمامات والمغاسل والزليج الأبيض وغير ذلك من منتجات الحمامات والمطابخ
إيفري إيمليل
منطقة تقع جنوب جبل أكادير سيصيض، وتمر بها الطريق الترابية النازلة الى الوادي، واسمها جامد لا يعرف له معنى
إيكراد
منطقة شاطئية على الضفة الشمالية لوادي سيصيض، وتمتاز بالجنان الخضراء والمياه العذبة، وتعني كلمة (إيكومران) بالعربية المصائد لأن (إيكمر) بتاشلحيت هي يصطاد، وللعلم فإن هذه المنطقة تكاد تختفي من الوجود حيث جرفت حمولة مياه الوادي اجزاء من جنانها في الفيضات الماضية، وازداد عرض الوادي في الاتساع على حساب تراب بساتينها.
إيكومران
وهي المنطقة المحادية لوادي سيصيضعلى الضفة الجنوبية في اتجاه طريق تيمزكيد اوسرير، وقد ترجمها المثقون القدماء الى العربية باسم ( فم الهون ) لأن إيمي بتاشلحيت هو ( فم ) وأكني بتاشلحيت هو الهون أو الهضبة، وتعرف هذه المنطقة بجنانها وبساتينها الكثيرة
أيموكني
منطقة تقع في قبلة دوار سيصيض القديم تحت هضبة الوصيت الحمراء، وجنوب منطقة سرغامان، فوق الشعبة التي تفصل الدوار عن الوصيت
إيمي أودغاراد
منطقة فرعية لأدغاراد وتقع في قبلة دوار سيصيض القديم تحت هضبة الوصيت وجنوب منطقة سرغامان، فوق الشعبة التي تفصل الدوار عن الوصيت
إيمي نتدغارتاد
جنائن وبساتين واسعة تقع بالضفة الشمالية لوادي سيصيض، وقد ترجمها الموثقون القدماء إلى العربية باسم (أبو الصهريج) لأن الصهريج هو الشاريج المعروف سواء في الأمازيغية أو الدارجة
بوالشاريج
منطقة صغيرة وسط جنان وادي سيصيض، وقد اضطرب الموثقون القدماء في ترجمة اسمها الى العربية باسم (أبو التين) وهذا غير صحيح لأن التين هو (تازارت) بالأمازيغية في حين أن (تييني) هي التمر بالعربية، إذا الترجمة الصحيحة لهذا الاسم هي (أبو التمر)
بوتييني
اسم لمنطقة شاطئية على وادي سيصيض، وتقع فيها مجموعة صغيرة من البساتين والجنان، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (أبو البرج) أي صاحب البرج، ولا نعرف ماذا تعني كلمة البرج الواردة في اسمها، ومن المحتمل أن يكون برجا مائيا ظاهرا ولم يعد له وجود حاليا
بولبرج
منطقة سيصيضية تقع أسفل منحدر أكرض والوس المذكور، ويفصل بين هذه الأخيرة ومنطقة تافراوت المذكورة أيضا، وكلمة (تاسيلا) بالأمازيغية تعني سافلة الجبل أو المنحدر الصخري
تاسيلا
منطقة محلية على الضفة الشمالية لوادي سيصيض، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (الوليجة) وهو تصغير للولجة وهي المدخل الأعمق في ضفة الوادي، وتمتاز تاغزوت بكثرة بساتينها ومساحاتها الواسعة نوعا ما، كما تعتبر المصدر الأهم في المنطقة للخضر والفواكه لخصوبة تربتها وعذوبة مياهها
تاغزوت
منطقة شاطئية على الضفة الجنوبية لوادي سيصيض، وبها جنان وبساتين، واسمها أمازيغي جامد لا يعرف له معنى لحد الآن
تاغلانكوت
منطقة تقع في ملتقى طريق تيريت مع الطرق المتفرعة منها الى قبائل إيلالن، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (الميزابة) لأن الميزاب هو تافراوت بتاشلحيت، وتعني مصرف مياه الأمطار الجارية، وقد كانت هذه البقعة محطة تاريخية للقوافل التجارية العابرة للأراضي الجبلية الشتوكية الى المناطق الشرقية من سوس للعبور الى الصحراء
تافراوت
منطقة جبلية تقع تحت طريق تيريت الشهيرة، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (تلعة اللصوص) والتلعة هي تالات بالأمازيغية وتعني مجرى السيول، وكلمة (إيماكرن) تعني اللصوص ومفردها (إيميكر) أي اللص، ومن المحتمل أن تكون هذه المنطقة الخالية قديما مرتعا للصوص الماشية التائهة في وقت من أوقات الرعي
تالات إيماكرن
منطقة أخدودية تخترقها طريق تيريت الرابطة بين أيت باها وإداكنيضيف، وتقع بشمال دوار سيصيض القديم، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (تلعة داود) والتلعة بالعربية هي (تالات) بالأمازيغية وتعني مجرى السيول وهي الرافد المتصل مباشرة بالوادي، كما أنها تستمد بدورها مياها من (ايغزر) وهو (الغدير) بالعربية، أما اسم العلم الوارد معها وهو (داود) فهو أحد أجداد أهالي سيصيض واسمه داود بن سعيد، ومن المحتمل حسب التسلسل الزمني للأجداد أن يكون معاصرا لأواخر العهد المريني، وقد وجدته في وثائقنا ضمن أجدادنا القدماء
تالات نداود
منطقة محلية صغيرة تقع بين جنان الجهة الشرقية لوادي سيصيض، ويرجع أصل اسمها الى أصحابها القدماء وهم عائلة سيصيضية قديمة منقرضة تماما، وآخر من ذكر من أفرادها الفقيه سيدي سعيد بن عبدالله بن عبدالعزيز الخليفة، وكان من الموثقين المشهورين في القرن 18 الميلادي
تالخليفت
وتقع هذه المنطقة في شرق دوار سيصيض القديم، تحت هضبة لوصيت الحمراء، واسمها أيضا أمازيغي جامد لا يعرف له معنى لحد الآن
تامداكو
منطقة محلية وهي مدخل دوار سيصيض الرئيسي من جهة الشمال، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (الرقبة) وهي رقبة الدوار لأنها المدخل الوحيد الى مساكنه التي تقع وراء جبلي أكادير سيصيض وتاكاديرت أيضا في الجهة الشرقية
تامكرط
منطقة سيصيضية كبيرة تقع في التلال الغربية لقرية سيصيض، واسمها أمازيغي جامد غير معرف لحد الآن، وأقدم ذكر لهذا الاسم حسب الوثائف المتوفرة لدينا يرجع الى القرن 15 الميلادي
تامونانت
منطقة عبورية تربط بين جبلين في قبلة دوار سيصيض القديم، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (ندرة العيد) والندرة بالدارجة هي البيدر بالعربية الفصحى، وهو مكان دائري لدرس الحصاد، وكلمة (العيد) تدل على أن هذه البقعة كانت مصلى يقيم فيها سكان سيصيض صلاة العيدين، وهو مكان مهجور ولازالت آثاره ماثلة الى الآن، أما المصلى الجديد فقد نقله السكان الى مقربة من مساكنهم الجديدة بالوادي، كما أن لهذه المنطقة دور آخر وهو أنها المعبر الأقرب لمن يريد الذهاب الى السوق الواقع في جهة غرب المنطقة
تانرارت لعيد
وهي البرج أو أشبار أو الحصنة، وتقع على قمة التلة المقابلة لجبل أكادير سيصيض، فوق منازل حي أيت تكاديرت، وتسمى أيضا باسم تكاديرت وهو تصغير لاسم أكادير، وقد كان دورها يختص بالمراقبة والحراسة، وتوجد على قمم الجبال المجاورة لقرية سيصيض أبراج مماثلة له، وتؤدي نفس المهمة، ومعلوم أن لهذه الأبراج أهمية تاريخية بالغة في الاتصالات السريعة بين مناطق المغرب قديما، وذلك بإطلاق إشارات يعرفها الحراس في القمم الجبلية الأخرى، كما تفعل الرادارات حاليا، فمثلا يصل خبر السلم في سوس برفع العلم الأبيض وتحريكه ليراه الحارس في الجهة المقابلة مرفوعا فيرفع بدوره علمه الأبيض ويحركه مشيرا الى البرج المقابل له في الجهة القصوى، فيصل الخبر بهذه العملية في وقت قصير الى مدينة مراكش حيث مركز السلطة المخزنية
تانضافت
وتعتبر من المعالم التي أحدثتها عائلة أيت سالم المنقرضة بسيصيض منذ قرن من الزمن، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (ظفيرة بني سالم) لأن الظفيرة عند هؤلاء الموثقين هي خزان الماء التحت أرضي، في حين نعرف في الحاضر أن الظفيرة هي السالف من شعر المرأة الذي ترسله خلف رأسها، وتسمى بتاشلحيت تاكيوط
تانوضف أوسالم
منطقة تلية عالية تطل على وادي سيصيض غرب ايكمران على الضفة الشمالية، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (تلة الصنهاجيين) لأن تاوريرت هي التلة أو الهضبة أما إيزناكن فهو جمع لكلمة أزناك بالأمازيغية وقد عربها المؤرخون العرب باسم صنهاجة، ووجود هذا الاسم في هذه المنطقة يدل دلالة واضحة على أن أصول أهالي قرية سيصيض تنتمي الى قبائل صنهاجة الأمازيغية
تاوريرت إيزناكن
منطقة أخدودية تقع بالقرب من قرية تامجلوشت، واسمها أمازيغي جامد غير معرف لحد الآن، وأقدم ذكر لهذا الاسم حسب الوثائف المتوفرة لدينا يرجع الى القرن 15 الميلادي
تفاخنات
هو أحد أحياء دوار سيصيض القديم، ويقع تحت برج تانضافت مباشرة، وقد كان له مدخل رئيسي عبارة عن باب كبير وزقاق مغطى بغرف البيوت، يسمى (تاسوكت) تفضي إلى منازل السكان، ويمتاز هذا الحي بكونه محصنا تحصينا جيدا بحيث لا يمكن الولوج اليه بسهولة ودون مراقبة، وأغلب سكانه يجمعهم أصل ونسب واحد، فهم أحفاد جدهم الأعلى أيت علي بن علي الأمزالي الهشتوكي، من أهل القرن 15 الميلادي، وللعلم فإن هذا الحي أصبح حاليا مهجورا بالكامل، وتتعرض منازله للخراب والدمار، بعد أن انتقل أهله إلى ضفاف وادي سيصيض، حيث المنازل الجديدة بين المزارع والبساتين الغناء، وقد كان هذا الحي في السابق أيضا محطة لأجدادنا الذين نقلوا مساكنهم من أصلهم الأول بقمة جبل أكادير المقابلة له، والمسماة (تافات أوكادير) وذلك في أواسط القرن 19 الميلادي
تكاديرت
أحد البساتين الصغيرة بايمي واسيف نسيصيض، وكلمة (تورتيت) بالعربية (جنينة) وهي تصغير لاسم (أورتي) وهو الجنان، و(تكاديرت) أيضا تصغير لاسم أكادير، وهذه الجنينة الصغيرة من الأملاك المحبوسة على أكادير سيصيض وفرعه الصغير تكاديرت
تورتيت نتكاديرت
منطقة سيصيضية صغيرة تقع في وسط جبل تازولت المطلة على وادي سيصيض، واسمها أمازيغي جامد لا يعرف له معنى لحد الآن
توركيت
منطقة جنائنية تقع بضفاف وادي سيصيض، وهي جمع لكلمة (تاغزوت) أي الوليجة
تيغوزا
منطقة سيصيضية تقع في التلال الغربية لقرية سيصيض، واسمها أمازيغي جامد غير معرف لحد الآن، وأقدم ذكر لهذا الاسم حسب الوثائف المتوفرة لدينا يرجع الى القرن 15 الميلادي
تيفساس
قمة جبلية تطل على وادي سيصيض، وتجاور قمة تاوريرت ايزناكن، واسمها أمازيغي جامد لا يعرف له معنى لحد الآن، مع أنه توجد مناطق عديدة في سوس تحمل نفس هذا الاسم
تيفساسن
منطقة تقع قرب تاغلانكوت على الضفة الجنوبية للوادي، وتيفغلت بتاشلحيت هي التلة بالعربية، أما اسم أبعوض متوارث يطلق على المكان منذ قرون، وهو اسم جامد لا يعرف له معنى لحد الساعة، وقد وجدت فيها أطلال جدران لحجرات تدل على أنها كانت مجمعا سكنيا قديما جدا
تيفغلت أوبعوض
منطقة تقع بالقرب من وادي سيصيض وتلتقي فيها غدران الجبال المحيطة بها مما جعلها تكتسي قديما بأشجار تيكيضا، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم الخروبة، أما الآن فلا وجود للشجر ولا ثمار الخروبة ولا خضرة بل أتت عليها الطريق الترابية التي غريت من معالمها البيئية الطبيعية
تيكيضا
منطقة سيصيضية كبيرة تقع على الجبل المطل على الوادي، واسمها أمازيغي جامد غير معرف لحد الآن، وأقدم ذكر لهذا الاسم حسب الوثائف المتوفرة لدينا يرجع الة القرن 15 الميلادي
تينزومار
منطقة محلية تقع بشمال دوار سيصيض القديم، وكلمة (دار) بتاشلحيت تعني (عند)، و(أنرار) هو البيدر حيث يدرس الحصاد
دار أونرار
منطقة تقع بسفح جبل أكادير سيصيض من جهة الغرب، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (عند الحوض) لأن الحوض هو إيفرض بتاشلحيت وكلمة (دار) بتاشلحيت تعني (عند) بالعربية، ويعرف عن هذا الحوض كونه مواكب لتاريخ سكان سيصيض منذ أن استوطنوا هذه القرية قبل قرون، لورود ذكره في جميع وثائق أهالي سيصيض القدماء، وكما أنه يعتير خزانا مائيا طبيعيا يعتمد على مياه الأمطار والسيول القادمة اليه من قمة الجبل الصخري المرتفع عليه، كما كان له دور آخر في ري المدارج التي تقع أسفله، حيث الجنان والبساتين الجبلية التي كانت مكسوة بأشجار الفواكه كالعنب والتين والصبار واللوز والخروب والخضر، كما شهد حوادث عديدة من ضحايا الغرق فيه، سواء من طرف بعض السكان أو البهائم التي تسقط فيه
دار ايفرض
منطقة تقع في طريق دوار سيصيض الشمالي، وتشتهر بوجود صخرة غريبة الشكل والنوع، لسوادها الشديد، والرنين الذي تحدثه أثناء نقرها بالحجارة أو الحديدة كأنها جوفاء، وكانت جاثمة بجانب الطريق القاصدة دوار سيصيض العتيق، ولا وجود لها حاليا لأن أشغال توسعة الطريق الترابية هناك وبسبب إعاقتها للمرور اضطرتهم الى تفجيرها وإزاحتها عن الطريق، ومعنى كلمة (دار) أي عند و(تاسليت) هي العروسة، وسبب تسمية الصخرة بهذا الاسم، هو الصدى والرنين الذي يسمع منها بالنقر عليها، حتى حكيت عنها خرافة أنه صوت عروس مسخت هناك لذنوبها
دار تسليت
منطقة محلية تقع تحت مدخل دوار سيصيض القديم من جهة الغرب، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (تحت الرقبة) لأن الرقبة هي تامكرط وكلمة (الدو) بتاشلحيت تعني (تحت) بالعربية
الدو تمكرط
إحدي المسالك الثلاث في قرية سيصيض القديم، والخاصة بالراجلين ومواشيهم، وتقع تحت حي إيغير مارة تحت المقبرة في اتجاه تلة أشلالك، وهذه الكلمة تجمع كلمتين أمازيغيتين وهما (الدو) وتعني تحت و(تسوكت) وهي المسلك أو الطريق، وجمعها (تيسواك) وللعلم فإن لسيصيض قديما ثلاث مسالك داخلة اليه وخارجة منه وهي
تاسوكت إيغير : المدخل الجنوبي والشرقي لسيصيض وهي المذكورة أعلاه، وتربط بين الدوار والوادي، ومعناه درب المنكب
تاسوكت نتمكرط : المدخل الشمالي لسيصيض، وهي طريق المراعي، ومعناه درب الرقبة
تاسوكت ندار تفرط : المدخل الغربي لسيصيض، وهي طريق السوق، ومعناه درب الظفيرة
الدوتسوكت
منطقة تقع تحت حي إيغير دوار سيصيض القديم، وفي جزء منه تقع مقبرة سيصيض، ومعناه تحت المدخل أو الباب
الدي إيمي
منطقة جبلية تقع في الشمال الشرقي لدوار سيصيض، تحت طريق تيريت الشهيرة، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (سخن الماء) ويقصدون بهاته الترجمة (سرغ) بالأمازيغية أي (سخن) بصيغة فعل الأمر، و(أمان) هو الماء العربية، ومن المحتمل أن تكون في هذا المنحدر عيون بركانية بها مياه ساخنة، والدليل على ذلك أن هناك وثيقة تؤرخ لهذه المنطقة على أنها كانت مزرعة واسعة غناء في منحدر جبلي رائع يشتمل على مدارج مغروسة بأنواع أشجار الفواكه الرطبة والجافة، وآبار وعيون جيدة، وهذه الوثيقة مؤرخة سنة 1147 هـ موافق 1735 م، وفيها أن أخوان من أهل سيصيض، عملا في هذه المزرعة الجبلية وأحدثا فيها ما أحدثا من إصلاحات فلاحية لمواجهة ظروف الجفاف والقحط الذي عم البلاد في ذاك الزمان، فوثقا لعملهما هذه الوثيقة الثمينة التالية
(شهادة تقويم) بأمر من القاضي سيدي محمد بن يحيى الوسكري، قوم المقومون محمد بن سعيد كلحيان التنسوفتي واحمد بن محمد المودن بأكرضنسنين لفائدة سعيد بن احمد بن ابراهيم وأخيه محمد بسيصيض ما أحدثا من إصلاح في ملكهما بظل سرغامان قبلة الدوار بحدودها قبلة (شرق) ملك بني سيدي احمد بن ابراهيم ومفرق الماء، وجوف (جنوب) بني الطالب وبني محمد بن داود وبني سيدي احمد، وشمال الخندق، وذلك من حفر الأحجار بالعتلى (أي الفأس) وتنقية الأرض وحفر البئر وخروج العين فيه وغرس التين والعنب والشجر وبناء الرفائد (المدارج) وتسوية الأرض بما قيمته 35 مثقال اسماعيلية لمواجهة المجاعة والقحط التي عمت البلاد. 1147 هـ / 1735 م
سرغامان
منطقة سيصيضية محلية تقع في التلال الشمالية الغربية لقرية سيصيض، غير بعيد عن طريق تيريت الرابطة بين أيت باها وإداكنيضيف، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم (أعلى المطامير) جمع مطمورة وهي مخزن الحبوب التحت الأرضي، وتيسرفين بتاشلحيت هي جمع تاسرافت وحرف الفاء الملتصق بها يختصر كلمة أخرى أمازيغية وهي أفا وتعني هذه الكلمة أعلى، لأن الكلمة الأصلية هي (أفا نتسرفين) وتشتهر هذه البقعة الأرضية بوجود أطلال مجمع سكني متناهي في القدم عبر القرون الماضية، وفيها مقبرة تضم رفات سكانها القدماء وأطلال بيوتهم وبيادر حصادهم ومخازن مزروعاتهم، وقد عرف عنهم لدى أهل سيصيض أنهم من الركراكيين، كما يزعم بعض أجدادنا أنهم من أسلاف سكان سيصيض، لكن لم تتوفر لدينا أية وثيقة تثبت هذا النسب لحد الآن
فتسرفين
منطقة تقع بقبلة دوار سيصيض القديم، وقد ترجمها الموثقون القدماء الى العربية باسم بين الزرائب، لأن اسم ( كر ) بتاشلحيت هو ( بين ) وإيحشاش بتاشلحيت هي الزرائب جمع زريبة، وهي النوالة بالدارجة
كريحشاش
هضبة حمراء واسعة تقع في قبلة دوار سيصيض القديم، وتفصل بينهما شعبة، ولا يعرف إن كان اسمها يدل على وجود أملاك حبسية موقوفة هناك، والتي كانت تسمى لدى الأهالي بالوصيت
لوصيت
منطقة تقع على ضفة وادي سيصيض، ويدل اسمها وهو (عمرو ) على نسبتها الى عائلة أيت عمرو، وهي من بين أقدم العائلات القاطنة بقرية بسيصيض منذ أكثر من 7 قرون، ولا زالت إحدى فروعها حاليا تحمل اسمها العائلي القديم وهو ( عمور ) و (عمار)، ويعرفون قديما باسم آخر غير اسم أيت عمرو وهو أيت امحمد أو داود
واد نايت عمرو
مكان يقع بسافلة صفحة (إيزيك واضاف) المذكور آنفا، بغرب دوار سيصيض القديم، وينسب لعائلة قديمة تدعى (أيت ويزكورن) وهم أسلافنا القدماء، وأشهر من عرف بهذا الاسم هو جدنا الأعلى (علي بن موسى ويزكورن) وقد اختفى ذكر الاسم العائلي في القرن الماضي، وخاصة بعد وباء الطاعون الجارف الذي عم أرجاء سوس وبلاد المغرب سنة 1800م وأباد بشرا كثيرا، فحل محله اسم فرعي جديد وهو (أيت بنعل) وهو الاسم العائلي الجامع للأسر الحديثة وهي إيعلا وزلماضي والراضي والباهي
ويزكورن

* * *
تحرير : محمد زلماضي المزالي
* * *

رجــوع
------------------------------------
* * *

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Une erreur est survenue dans ce gadget
Une erreur est survenue dans ce gadget